نبذة عن الأمين العام

يشغل الدكتور سالم المالك منصب المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للتعاون الدولي والشراكات ومستشاراً لوزير التعليم للشؤون الصحية بوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، وأميناً عاماً للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم اضافة إلى عمله كاستشاري حساسية ومناعة في مدينة الملك عبد العزيز الطبية في الحرس الوطني.

كما شغل قبل توليه وظيفته الحالية منصب رئيس قطاع الصناعات المعرفية في الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة العربية السعودية وترأس فريق تطوير استراتيجية الصناعة القائمة على المعرفة، وتمكن خلال عمله في الهيئة من جذب استثمارات محورية جديدة للمملكة.

كما شغل قبل ذلك منصب نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية في المنطقة الوسطى في الشؤون الصحية بالحرس الوطني لمدة تسع سنوات على التوالي، طور خلال فترة عمله مجموعة من المناهج والاستراتيجيات المبتكرة لخدمة الرعاية الصحية من خلال الاستفادة من المصادر والحد الأدنى من التكاليف، وهو خبير متميز في بناء الشراكات الاستراتيجية والعمل مع المنظمات الدولية بالإضافة إلى مبادراته الوطنية على المستوى التعليمي والثقافي والصحي. ويعمل حالياً أستاذا مساعدا غير متفرغ في جامعة الفيصل، وظل مشاركاً في العديد من المناسبات الخيرية المرتبطة بمبادرات اجتماعية وإنسانية وتطوعية.

في خضم عمله الحالي، استطاع تطوير الشراكات التعليمية وتبني المبادرات مع جهات ومؤسسات تعليمية عالمية لفتح قنوات جديدة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي حيث وصل عدد المبتعثين 160000 مبتعثاً في أنحاء العالم، كما أنجز برامج توأمة مع عدد من الجامعات العالمية، وقاد مفاوضات أدت إلى أكثر من 45 اتفاقية علمية تعليمية بين وزارة التعليم ونظيراتها في الدول الأخرى وعقود خدمات بين الجامعات السعودية وأبرز الجامعات العالمية.

يعد الدكتور المالك واحداً من القيادات التعليمية الرائدة في تطوير وإصلاح التعليم وتغيير مساراته، وهو واحد ضمن أربعة أساتذة سعوديين كلفوا بوضع الأفكار الأولية والخطة الأساسية لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية. وقد عمل مستشاراً لشركة أرامكو وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، واختير أيضاً مستشاراً لجامعة الملك سعود. وكان عضواً نشطاً في لجنة تطوير النظام الوطني للإبداع والابتكار الذي تبنته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وساهم في اختيار الأعضاء للهيئات الاستشارية الدولية لعدد من الجامعات السعودية.

وتولى ايضا الاشراف على المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم العالي خلال الأعوام العشرة الماضية والذي حقق نجاحا عالميا كبيرا بحضور بعض مدراء الجامعات العالمية الرائدة وصناع القرار في التعليم العالي ومشاركة مميزة من الجامعات العالمية المعروفة كهارفارد واكسفورد وطوكيو والسوربون وييل وإم أي تي وكولومبيا وغيرها.

كما أشرف على مشاركات المملكة العربية السعودية السنوية في معارض الكتاب الدولية في 32 دولة، ورأس فريق الإشراف عندما حلت المملكة العربية السعودية كضيف شرف في معارض الكتاب الدولية في كل من طوكيو، براغ، الشارقة، الدار البيضاء، سِيُول، بكين، جاكارتا والقاهرة، وأشرف على البرامج الثقافية المصاحبة لكل معرض وتجاوزت الإصدارات الأدبية من تأليف وترجمة واستكتاب حاجز 300 كتاب.

يوازن الدكتور المالك بين عمله الإداري والطبي كاستشاري في طب الحساسية والمناعة. ويحمل شهادة متعددة فهو حاصل على البورد الأمريكي والبورد العربي في طب الأطفال، وحاصل على البورد الأمريكي في طب الحساسية والمناعة والزمالة الكندية في الحساسية والمناعة من جامعة مانيتوبا.

ويحمل درجة الماجستير في الإدارة والسياسات الصحية من جامعة هارفرد. وشهادة الزمالة الإدارية للأطباء التنفيذيين ودبلوم الادارة الطبية واعتمد طبيباً إدارياً من الكلية الأمريكية للأطباء التنفيذيين بعد حصوله على الشهادات المعتمدة لذلك. وهو عضو في مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر السعودي، ومجموعة الأغر وبعض المؤسسات العالمية. كما عمل مستشاراً مع منظمة الصحة العالمية وهيئة الاعتماد الأمريكية للمنشآت الصحية العالمية، ويعمل حالياً مستشاراً لفترة زمنية محدودة لعدد من منظمات الرعاية الصحية والدولية.

كتب الدكتور المالك عددا من المقدمات والمؤلفات ومن كتبه (الكراسي العلمية في الخارج، تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، الخط العربي، الجوائز العلمية العالمية في المملكة العربية السعودية، لمحات عن التعليم العالي في المملكة العربية السعودية ومرآة الأيام الذي يحوي 365 حكمة ل 365 يوم). كما قام بتقديم دورات وورش عمل تدريبية، منها: “استراتيجيات التحكم في التكلفة وتحسين الجودة لمدراء الرعاية الصحية”، وسجلت الدورة حضوراً متميزاً، وحصلت على تقويم يساوي 12 ساعة معتمدة من أكاديمية التعليم الأمريكية الدولية. كما حاضر في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية. وأشرف على عدد من المؤتمرات منها منتدى نور (منتدى المعرفة الدولي) والذي دعي إليه مئة عالم مسلم واقيم في المدينة المنورة.

وله إسهاماته الاجتماعية فهو عضو في بعض الجمعيات واللجان المحلية، وكان رئيساً لمجلس الآباء في مدارس نجد لثلاث سنوات متتالية، وكان رئيساً للمستشفى الميداني الذي وجه خادم الحرمين الشريفين به لمساعدة الشعب الإيراني خلال محنته في الزلزال الذي أصاب مدينة (بام).

الدكتور المالك متزوج وله 5 أطفال، وهو شاعر له إسهامات شعرية متعددة.

Comments are closed.