عقدت في إطار الإحتفاء بمدينة بندر سري بغاوان عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2019: ندوة علمية توصي بإدماج قضايا تعظيم البلد الحرام في المناهج الدراسية والمشاريع البحثية

الرباط:2019/05/06

عقدت في إطار الإحتفاء بمدينة بندر سري بغاوان عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2019: ندوة علمية توصي بإدماج قضايا تعظيم البلد الحرام في المناهج الدراسية والمشاريع البحثية

عقدت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو – واتحاد جامعات العالم الإسلامي، ومشروع تعظيم البلد الحرام – بجمعية مراكز الأحياء في مكة المكرمة، بالتعاون مع جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية في سلطنة بروناي دار السلام، ندوة علمية ومعرضاً ثقافياً حول قضايا تعظيم البلد الحرام، وذلك يومي 30 أبريل و 01 مايو 2019، في مدينة بندر سري بكاوان، عاصمة السلطنة، في إطار الاحتفاء بالمدينة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2019، عن المنطقة الأسيوية.

وأوصى المشاركون في الندوة بتنظيم المزيد من الندوات والمحاضرات في الجامعات الأعضاء في اتحاد جامعات العالم الإسلامي من أجل ترسيخ قضايا التعظيم في النفوس، وإدراجها في البحوث والدراسات والمشاريع البحثية.

ودعوا إلى تنفيذ معارض وعقد ندوات علمية وطبع كتب ودلائل حول تعظيم البلد الحرام لفائدة المجتمعات المسلمة خارج العالم الإسلامي، وترجمة وثائق ومنشورات المشروع إلى اللغات المتداولة في تلك الدول.

وأكدوا ضرورة ترسيخ التعاون بين جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية وإدارة مشروع تعظيم البلد الحرام، بالتنسيق مع الإيسيسكو والاتحاد، من أجل إعداد أدلة حول تعظيم البلد الحرام لفائدة الحجاج والناطقين باللغة الملاوية، وتطوير الدليل الذي أعدته الجامعة حول الحج والعمرة والزيارة، وإثرائه بالصور والشروحات.

وأوصوا إدارة الجامعة بتقديم رؤاها حول إدماج قضايا التعظيم في المشاريع البحثية لطلاب الدراسات العليا، في أفق إنشاء كرسي علمي حول تعظيم البلد الحرام في الجامعة، ضمن الكراسي العلمية الجامعية التي يشرف عليها اتحاد جامعات العالم الإسلامي والإيسdسكو.

ودعوا إلى تبادل الخبرات والتجارب بين الجامعات الأعضاء في مجال التعظيم، بالتعاون مع إدارة المشروع والأمانة العامة للاتحاد.

وأوصوا جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية وإدارة مشروع تعظيم البلد الحرام بإرساء منهج للتعاون فيما بينهما من أجل تحسين جودة زيارات وفود الجامعة إلى مكة المكرمة (طلبة وأساتذة)، للاطلاع على الذاكرة التاريخية للمدينة المقدسة، وإبراز معالمها.

ودعوا إدارة الجامعة، في إطار إدماج قضايا التعظيم في المناهج الدراسية والمشاريع البحثية، إلى الإسهام في تطوير البوابة الإلكترونية لمشروع تعظيم البلد الحرام، وذلك من خلال ترجمة محتوياتها إلى اللغة الملاوية، وأوصوا بمراجعة ترجمة شرح كتاب الأربعون المكية باللغة الملاوية.

كما دعوا إلى التنسيق بين جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية ومشروع التعظيم والإيسيسكو والاتحاد من أجل تطوير محتوى المعرض بما يحقق نشر قيم التعظيم.

وأشادوا باحتضان جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية لمعرض الآيات البينات المُهدى لها من مشروع تعظيم البلد الحرام، ودعوا إلى تفعيله داخل الجامعة وتنظيم زيارات لتلاميذ وطلاب المؤسسات التعليمية في بروناي دار السلام للمعرض. كما أشادوا بتوصية وزير الشؤون الدينية في بروناي دار السلام، إعداد نشرة تعريفية بالمعرض وصوره باللغة العربية، من قبل إدارة المشروع، تقوم الجامعة بترجمتها إلى اللغة الملاوية من أجل توفيرها لزوار المعرض.

يذكر أنه تم افتتاح معرض للآيات البينات حول تعظيم البلد الحرام في اليوم الأول، في الصالة الرئيسة لمطار بروناي الدولي، بحضور السيد بيهين داتو الحاج بدر الدين بن فقارة داتو الحاج عثمان، والدكتور طلال بن محمد سليمان أبو النور، المشرف العام على مشروع تعظيم البلد الحرام، والدكتور الحاج نور عرفان بن الحاج زينل، رئيس جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية، ونائب وزير الشؤون الدينية ومدير مطار بروناي الدولي، وعدد من الشخصيات السياسية والعلمية، وأساتذة الجامعة وطلابها، وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

ومثل الإيسيسكو واتحاد جامعات العالم الإسلامي في أعمال الندوة العلمية وفي افتتاح المعرض الثقافي المصاحب لها، السيد محمد شيخي، من الأمانة العامة للاتحاد.

Comments are closed.