في ختام ندوة دولية عقدها اتحاد جامعات العالم الإسلامي في الرباط حول العلامة محمد إقبال: الدعوة إلى بلورة فكر إصلاحي منفتح على المشترك الإنساني والحضاري

اختتمت أمس في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط ، أعمال ندوة دولية حول موضوع: )محمد إقبال مفكراً وشاعراً ورمزاً لوحدة الأمة الإسلامية(، التي عقدها اتحاد جامعات العالم الإسلامي، التابع للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو، بالتعاون مع الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام أباد، ومعهد محمد إقبال العالمي للبحث والحوار، وبالتنسيق مع مختبر الإنسان والفكر والأديان وحوار الحضارات يوم 27 ديسمبر 2018.

وأوصى المشاركون بطبع أعمال هذه الندوة، والاعتناء بالإنتاج العلمي والإبداع الشعري للشاعر الفيلسوف محمد إقبال، وإبراز مختلف الروافد الثقافية والحضارية التي أسهمت في تكوين محمد إقبال بما يسهم في تثبيتها والاعتناء بها في تشكيل شخصية المسلم الفاعلة والمؤثرة في المجتمع، واستشراف الآفاق التجديدية التي تحتاجها الأمة اليوم في ظل ما مثله محمد إقبال من رحابة في الفكر، وتقبل للآخر والاستفادة من تجاربه للنهوض والسير في ركب التقدم والازدهار.

كما حثوا الطلبة والباحثين على القيام ببحوثٍ تسلط الضوء معالم القوة في شخصية محمد إقبال وفكره وإبداعاته، مع الاهتمام بمشروعه الحضاري الإصلاحي في بعديه الإنساني والإسلامي.

ودعوا إلى فك رموز المنظومة الإصلاحية التي أسهم محمد إقبال في تأسيسها، من أجل تطويرها، والنسج على غرارها للمساهمة في النهضة والشهود الحضاري للأمة، وفتح باب الحوار والنقاش بخصوص مختلف إنتاجات محمد إقبال العلمية، والإصلاحية، والتجديدية، وإبداعاته الشعرية لاستخراج مكامن النجاح في الفكر الإصلاحي عنده.

كما دعوا إلى عقد ندوات ومحاضرات، وأيام دراسية تعنى بشخصيات الإصلاح في العالم الإسلامي للحاجة الماسة لبلورة فكر إصلاحي تقدمي ينطلق من الهوية ويحافظ عليها مع انفتاحٍ على الآخر والاستفادة من كل مفيد في بعده الإنساني والحضاري

وعقدت الجلسة الافتتاحية للندوة صباح يوم الجمعة في مدرج الشريف الإدريسي في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط ، حيث ألقيت كلمات كل من الدكتور عبد الإلاه بنعرفة، المشرف على الأمانة العامة للاتحاد، والدكتورأحمد بن يوسف الدريويش، رئيس الجامعة الإسلامية العالمية إسلام أباد، والدكتور حسن الأمين، مدير معهد إقبال الدولي للبحوث والحوار، والدكتور جمال السعيدي، رئيس شعبة الدراسات الإسلامية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتورة كريمة بوعمري، مديرة مختبر الإنسان والفكر والأديان وحوار الحضارات بالكلية. واختتمت الجلسة الافتتاحية للندوة بعرض شريط تعريفي بالعلامة محمد إقبال.

وتوزعت أعمال الندوة على جلستين علميتين قدمت فيهما مجموعة من البحوث العلمية في المحورين التاليين: )فكر محمد إقبال وسؤال النهضة(، و)آثار محمد إقبال المعالم والمواقف والآفاق(.

وتناولت هذه البحوث المواضيع التالية: أسس النهضة في فكر محمد إقبال، ووحدة الأمة الإسلامية في فكر محمد إقبال: الأسس والتنظير والتفعيل، وأثر فكر وفلسفة وشعر محمد إقبال في شبه القارة الهندية عامة وباكستان خاصة، ورهانات التفكير الديني وراهنية محمد إقبال، وموقف محمد إقبال من الحضارة الغربية، ومحورية الرسول صلى الله عليه وسلم في فكر محمد إقبال، وبناء الإنسان في فكر محمد إقبال.

Comments are closed.