في ختام الدورة الثانية والعشرين للمجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي : اعتماد مشروع خطة العمل والموازنة للأعوام 2019-2021والمصادقة على عدد من التقارير والقرارات الهادفة إلى النهوض بدور الجامعات في التنمية المستدامة الشاملة

اختتم المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي مساء اليوم أعمال دورته الثانية والعشرين في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو- بالرباط في المملكة المغربية باعتماد عدد من القرارات والتقارير والوثائق ذات الصلة بتطوير عمل الاتحاد، والنهوض بالتعليم الجامعي في العالم الإسلامي، وتطوير الشراكة والتعاون بين الجامعات لدعم النهضة العلمية، وتعزيز التطور الأكاديمي في العالم الإسلامي.
وفي هذا الإطار صادق المجلس علىمشروع خطة العمل والموازنة للأعوام 2019-2021 ، واعتمد تقريرالأمين العام عن نشاطات الأمانة العامة للاتحاد بين الدورتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين ، ودعا الأمين العام إلى مواصلة جهوده من أجل توسيع مجالات التعاون والشراكة مع الجامعات الأعضاء، والاتحادات الموازية، والمنظمات الإسلامية والدولية المتخصصة، ومؤسسات البحث العلمي، في المجالات ذات الاهتمام المشترك. وحث المجلس الجامعات الأعضاء على تقديم المزيد من الدعم المادي والمساعدة الفنية للأمانة العامة للاتحاد، للنهوض بأنشطة الاتحاد والارتقاء بمستوى تنفيذ برامجه.
واعتمد المجلس التقرير المالي للأمين العام لعامي 2016 و2017، وأشاد بجهود الأمين العام للاتحاد في تكثيف الاتصال بالجامعات الأعضاء لتسديد رسوم اشتراكاتها، وشكره على حسن تنفيذه لقرارات الدورات المتعاقبة للمجلس التنفيذي في هذا الشأن، ودعوته إلى مواصلة الاتصال بالجامعات الأعضاء التي لم تسدد رسوم اشتراكاتها.
وشكر الجامعات الأعضاء التي بادرت إلى تسديد رسوم اشتراكها في الاتحاد، وحث الجامعات التي لم تسدد مساهماتها أو متأخراتها على المبادرة بذلك. وأكد على القرارات السابقة للمجلس التنفيذي والمؤتمر العام بخصوص التسهيلات الإجرائية الخاصة بدفع المتأخرات في الاتحاد، ودعا الجامعات الأعضاء إلى الاستفادة من هذه التسهيلات، والتنسيق مع الأمانة العامة للاتحاد في هذا الشأن.
واعتمد المجلس التقرير حول مشروع الجامعة الافتراضية الإسلامية، مع الأخذ في الاعتبار ملاحظات أعضاء المجلس ، وأشاد بالجهود التي تقوم بها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، من أجل تنفيذ إجراءات إنشاء الجامعة الافتراضية الإسلامية. ودعا إلى عقد الاجتماع الأول لمجلس أمناء الجامعة من أجل دراسة الخطوات العملية لانطلاقها، والمصادقة على خطة عملها، وأنظمتها، وبرامجها. ووافق على ضم الجامعة الإسلامية العالمية إسلام آباد إلى قائمة أعضاء مجلس أمناء الجامعة الافتراضية.
و اعتمد المجلس التقرير حول تطبيق آلية قياس أداء جامعات العالم الإسلامي ، وأشاد بالجهود التي تقوم بها الهيئة الإسلامية للجودة والاعتماد في الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا، في تطبيق آلية قياس جودة الأداء في جامعات العالم الإسلامي، والتوصية بالترويج للآلية في أوساط الجامعات الأعضاء في الاتحاد وتشجيعها على تبنيها وتطبيقها . ودعا إلى تطوير بنك معلومات للخبراء في مجالات الجودة وقياس أداء الجامعات في العالم الإسلامي للاستفادة من خبراتهم في التدريب والتأهيل للجامعات الأعضاء الراغبة في تطبيق آلية القياس، وتشكيل لجنة مختصة لوضع نظام للتصنيف يؤسس على ما تم إنجازه في هذا المجال، وتوصية المؤتمر العام باعتماده.
واعتمد المجلس التقرير حول برنامج تفاهم لتبادل الطلبة والباحثين والأساتذة، ، ودعا الجامعات إلى دعم برنامج تفاهم، وتشجيع تبادل الطلبة والباحثين والأساتذة ، وشكر الجامعات الأعضاء التي شاركت في المراحل الثلاث للبرنامج ودعوتها إلى مواصلة المساهمة الفعالة في إنجازه في أحسن الظروف. كما شكر الإيسيسكو على حسن التعاون في إطلاق هذا البرنامج وإعداد ومتابعة تنفيذه ، ودعا الجامعات الأعضاء في دول الخليج إلى الانخراط في هذا البرنامج.
واعتمد المجلس التقرير حول مركز أخلاقيات التعليم العالي والبحث العلمي،.وقام بتعيين أعضاء في مجلس إدارة المركز من دول باكستان ، وماليزيا ، والإمارات العربية المتحدة ، وفلسطين ، ومصر ، ونيجيريا ، والسودان ، وأوزبكستان ، والمغرب ،. وشكر المجلس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية على احتضانها للمركز، وتوفيرها للظروف المناسبة لعمله، وتعاونها مع الأمانة العامة للاتحاد من أجل تحقيق أهداف المركز.
واعتمد المجلس البوابة الإلكترونية لشبكة خبراء التخطيط الاستراتيجي في الجامعات الأعضاء، ودعا الجامعات إلى دعم شبكة خبراء التخطيط الاستراتيجيوالمساهمة في تحقيق أهدافها وتشجيع أنشطتها ومبادراتها. كما دعا الاتحاد إلى تكثيف التواصل مع الجامعات الأعضاء والجهات العلمية المعنية والمهتمة للتعريف بالشبكة وتعزيز دورها في تطوير آليات التخطيط الاستراتيجي في الجامعات الأعضاء.
واعتمد المجلس ” مشروع النظامالأساس لشبكات الكليات المتناظرة “، ودعا الجامعات الأعضاء إلى الاستجابة لمبادرة إنشاء شبكات الكليات المتناظرة والانخراط في عضويتها. كما دعا الاتحاد إلى التعريف بهذا المشروع لدى الجامعات الأعضاء وتعزيز التنسيق معها لإنشاء الشبكات ذات الصلة، في ضوء الأولويات والحاجات والنظم المعمول بها,وأوصى باستضافة جامعة القدس لشبكة كليات الحقوق في الجامعات الأعضاء.
واعتمد المجلس الاستمارة التكميلية الخاصة بمنح الشهادات المعتمدة من لدن الجامعة، والبت في طلبات الانضمام إلى الاتحاد من الجامعات والمعاهد العليا، ووافق على تجميد عضوية كل من جامعة ألبرتا في كندا، وجامعة قرطبة في الولايات المتحدة الأمريكية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا في جمهورية مصر العربية ، والجامعة الإسلامية الدولية ابن رشد في إسبانيا ، وجامعة العرب الطبية في دولة ليبيا (أصبحت تابعة لجامعة بنغازي)
ووافق المجلس على احتضان الجامعة الخليجية لكرسي علمي في مجال اقتصاد المعرفة ، ودعا الإيسيسكو والاتحاد إلى توقيع اتفاقية تعاون لإنشاء الكرسي مع الجامعة ، وأوصى بإنشاء كرسي الدراسات المقدسية في جامعة القدس. ودعا الأمانة العامة للاتحاد إلى التعريف بالتجارب الناجحة في برنامج الكراسي العلمية، وحث الجامعات الأعضاء على احتضان كراسي علمية متخصصة من أجل تعزيز التكوين المعرفي وتشجيع البحث العلمي وتأصيل الإبداع والابتكار.
ووافق المجلس على إنشاء المعهد الدولي للمرأة والعدالة في الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا ، ودعا الاتحاد إلى التنسيق والتعاون مع الجامعة من أجل التعريف بالمعهد وتنفيذ برامجه وتعميم البحوث والدراسات التي سيتم إنجازها في المعهد. ودعا الجامعات الأعضاء إلى دعم هذه المبادرة، وإلى إحداث مساقات جامعية وكراسي علمية لمعالجة القضايا الاجتماعية والإنسانية ذات الصلة.
وأوصى بإنشاء مركز للتسامح والتعايش السلمي، تستضيفه الجامعة الإسلامية العالمية، إسلام آباد، وتكليف الجامعة بإعداد مقترح مشروع حول الموضوع لعرضه على المؤتمر العام الثامن لاعتماده
وصادق المجلس على تشكيل مكتب المجلس التنفيذي من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في المملكة العربية السعودية ، رئيسا ، وجامعة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والجامعة الإسلامية الروسية أوفا ، وجامعة مروة في جمهورية الكامرون، نوابا للرئيس، و جامعة المنوفية، جمهورية مصر العربية، مقررا.
ووافق المجلس على رفع التقارير والوثائق التي صادق عليها إلى الدورة الثامنة للمؤتمر العام لاتحاد جامعات العالم الإسلامي المقرر عقدها في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية خلال شهر فبراير 2019 لاعتمادها.
وبناءً على الدعوة الكريمة التي وجهتها جامعة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة الدورة الثالثة والعشرين للمجلس ، تمت المصادقة على عقد هذه الدورة خلال الربع الأخير من شهر نوفمبر من عام2019، في مدينة الشارقة.

Comments are closed.