اتحاد الجامعات المتوسطية يعقد مؤتمره العام في مدينة البندقية تحت رعاية اتحاد جامعات العالم الإسلامي

شارك اتحاد جامعات العالم الإسلامي، التابع للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو- في الجلسة العامة الأولى للمؤتمر العام السنوي لاتحاد الجامعات المتوسطية، الذي عقد يومي 25 و 26 أكتوبر 2018، تحت شعار: (تشكيل المتوسط: من التعاون إلى الاندماج)، برعاية اتحاد جامعات العالم الإسلامي، وبالشراكة مع الاتحاد من أجل المتوسط، ومؤسسة أنا ليند، وذلك في مقر جامعة كا فوسكاري بمدينة البندقية في إيطاليا، ضمن فعاليات الاحتفاء بمرور 150 سنة على تأسيس الجامعة.

وقد قدم الدكتور عبد الإله بنعرفة ، المشرف على الأمانة العامة للاتحاد، خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الجمع العام، (درع اتحاد جامعات العالم الإسلامي)، باسم الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المديرالعام للإيسيسكو، الأمين العام للاتحاد، إلى الدكتوروائل بنجلون، رئيس اتحاد الجامعات المتوسطية، تقديراً لجهوده في تعزيز التعاون بين الاتحادين .

يذكر أن المشاركين في المؤتمرالعام ناقشوا قضايا التعلم الإلكتروني والتعليم المفتوح، وبرامج الاتحاد الأوروبي للتعاون الأورومتوسطي، وسبل العيش المستدام في المناطق الساحلية في البحر الأبيض المتوسط، والمدن المائية المتوسطية وطريق الحرير، ونظرة عامة على المشاريع والشبكات الفرعية لاتحاد الجامعات المتوسطية، والتعليم العالي في أوقات الأزمات، ودور العلوم الاجتماعية والإنسانية: إجراءات مستقبلية.

ومثل اتحاد جامعات العالم الإسلامي في هذا الجمع العام، الدكتور عبد الإله بنعرفة، المشرف على الأمانة العامة للاتحاد، الذي ألقى كلمة في الجلسة العامة الأولى التي ناقشت موضوع: ( رؤى صناع القرار لدور مؤسسات التعليم العالي في منطقة المتوسط ).

Comments are closed.